“الشارقة للنشر” تستعرض خياراتها وتسهيلاتها خلال المؤتمر الإقليمي للناشرين

0 28

[ad_1]

الشارقة في 2 أكتوبر / وام / استعرضت مدينة الشارقة للنشر خلال مشاركتها في المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين الذي نظمه الاتحاد الدولي للناشرين بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين على هامش معرض عمّان الدولي للكتاب 19 ما تقدمه من خيارات وتسهيلات للناشرين.

شهد المؤتمر حضور عدد من الشخصيات الرسمية والثقافية أبرزهم الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة و معالي الدكتور محمد أبو رمان وزير الثقافة الأردني .

وعرضت المدينة خلال مشاركتها في المؤتمر أبرز ما تقدمه من خيارات وتسهيلات واعدة تسهم في مضاعفة العمل في مجال النشر وترتقي بجودة صناعته كما ناقشت مع نخبة من الخبراء والمعنيين في مجالات النشر العرب والعالميين أهم التحديات المتعلقة بتوفير الكتب للقراء لا سيما طلبة المدارس واللاجئين وطرحت سلسلة من الحلول اللازمة للوصول بالكتاب إلى هذه الفئة المهمة من المجتمع.

و أوضح سالم عمر سالم مدير مدينة الشارقة للنشر خلال المؤتمر حرص المدينة على استقطاب الشركات ودور النشر والناشرين المحليين والعرب والعالميين لينطلقوا بأعمالهم من بيئة مثالية توفّر لهم التسهيلات والخيارات الاستراتيجية واللوجستية اللازمة للارتقاء بأعمالهم وتوسعة نطاق النشر ليصدر الكتاب من الشارقة إلى العالم أجمع تأكيداً لرؤية رسّخها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتبقى عملية النشر الضمانة الوحيدة لاستمرار الإبداع وتقديم المعرفة لمختلف الأجيال ليقولوا بعد قرون طويلة بأن مدينة في الشرق العربيّ حافظت على الكتاب ودعمته وارتقت بصناعته.

وناقش المؤتمر السبل المتاحة أمام الناشرين للارتقاء بمسيرة النهضة الثقافية والاجتماعية الشاملة في الوطن العربي واستعراض أبرز المحاور التي تلعب دوراً فاعلاً في الارتقاء بواقع النشر وتسهيل وصول المعرفة للقراء عبر سلسلة من الجلسات النقاشية التي تبحث في مجالات التكنولوجيا الحديثة ودورها المعرفي وقضايا النشر والتعليم ومحو الأمية ودمج مصادر التعليم الرقمي في المناهج الدراسية في العالم العربي وغيرها من القضايا.

 

وام/بتول كشواني/عماد العلي


الصفحة الرئيسية

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد...