“التثقيف الصحي” بالشارقة تُطلق برنامج المدارس الصحية الإثنين

0 18

[ad_1]

الشارقة 24:

تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، تنظم إدارة التثقيف الصحي التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، الحفل الرسمي للإعلان عن إطلاق المرحلة الأولى من برنامج المدارس الصحية، والذي يندرج تحت مظلة المدارس المعززة للصحة والمعتمد من منظمة الصحة العالمية.

ويشهد الحفل الذي يُقام يوم الإثنين المقبل، بمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة، مشاركة ممثلين عن منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص ومجلس الشارقة للتعليم، إلى جانب حضور عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لبرنامج المدارس الصحية والشركاء الاستراتيجيين والجهات الراعية، وعدد من مدراء المدارس المشاركة في البرنامج، كما سيتضمن الحفل تقديم عرضاً تعريفياً عن أهداف البرنامج والمراحل التحضيرية المنفذة بالتعاون مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، وتجربة سلطنة عمان في تطبيق البرنامج.

وقالت إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي، إن إطلاق برنامج المدارس الصحية جاء ثمرة جهد على مدار شهور وأيام وساعات طويلة من العمل المشترك من قبل جميع الجهات المشاركة في هذه المبادرة، وذلك انطلاقاً من الحرص على تهيئة البيئة المناسبة والحياة الكريمة والصالحة لطلبة المدارس وتوفير الأمان النفسي والرعاية الصحية لهم، بالإضافة إلى تطبيق مبادئ وسبل تعزيز الصحة العامة للأطفال واليافعين بشكل يضمن حقهم في الحياة والارتقاء برصيدهم الصحي إلى أعلى مستوى ممكن، تنفيذا لرؤى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، التي ترعى البرنامج وتحرص على نجاحه وتحقيق مستهدفاته من خلال المتابعة المتواصلة من سموها لكافة الخطوات والاستعدادات للعمل على إطلاقه في الوقت المناسب.

وأشارت إيمان راشد سيف، إلى أن فرق عمل البرنامج نجحت في إنهاء كافة الإجراءات التحضيرية لإطلاق المرحلة الأولى من برنامج المدارس الصحية الذي سيتم تنفيذه على مدى ثلاث سنوات، ويستهدف 113 مدرسة خاصة و111 مدرسة حكومية و26 حضانة حكومية في الشارقة، وأكثر من 183 ألف طالب وطالبة من المدارس الخاصة، والحضانات ورياض الأطفال، فضلا عن الكادر التعليمي، والإدارة المدرسية، وأولياء الأمور، وكافة فئات المجتمع ذات العلاقة، منوهة إلى أن البرنامج يعمل في إطار رؤية الإمارات 2021 لتحقيق مؤشر خفض معدلات السمنة بين الأطفال واليافعين، وتوفير بيئة معززة للسلوك الصحي للطلاب، ورفع قدرة المدارس وإرشادها في إطار عمل موحد لمعالجة التحديات الصحية.

يُشار إلى أن إدارة التثقيف الصحي تعد أول مؤسسة على مستوى الدولة، تُطبق برنامج المدارس المعززة للصحة، إلى جانب كون البرنامج إحدى مخرجات مؤتمر “صحتي السابع” الذي انعقد في شهر نوفمبر 2018 في الشارقة، ونظمته إدارة التثقيف الصحي وناقش موضوع التغذية كعامل رئيس في الوقاية من الأمراض المزمنة لدى الأطفال واليافعين.


الصفحة الرئيسية

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد...