نهاية العام

0 67
عدد مرات التحميل36
التصنيفات
عدد الملفات 1
حجم الملف0.00 KB
تاريخ الانشاء30 يناير، 2019
اخر تحديث30 يناير، 2019




بسم الله الرحمن الرحيم

   المملكة العربية السعودية                                      متوسطة ابن عثيمين

    وزارة التربية والتعليم                               مركز مصادر التعلم

إدارة التربية والتعليم بمحافظة الزلفي

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد :

تحييكم جماعـــــة الإذاعة مع إطلالة هذا اليوم المشرق يوم السبت 20 /11/1433  هـ  ويسرها أن تقدم لكم فقرات إذاعة هذا اليوم وخير بداية لكل بداية القرآن الكريم والطالب :

الحديث الشريف والطالب :

الحكمة والطالب :

وللشعر نصيب في إذاعتنا :

كلمة الصباح والطالب :

سؤال وجائزة والطالب :

وختاما ً نسأل الله أن ينفعنا بما قلنا وسمعتم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

تولى التقديم لفقرات الإذاعة محدثكم الطالب /

إشراف الاستاذ : أحمد المحمود

حديث

عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل فيه

 

حكمة

قال الحسنُ البصريُّ - رحمه الله - : " ما من يوم ينشقُّ فجره إلا ويُنادي : يا ابن آدم أنا خلقٌ جديد ، وعلى عملك شهيد ، فتزوّد منِّي فإني إذا مضيتُ لا أعود .. إلى يوم القيامة "..

 

قال الشاعر

نسير إلى الآجال في كل لحظة            وأعمارنا تطوى وهن مراحل
ترحل من الدنيا بزاد من التقى            فعمرك أيــــام وهـــن قلائـــــل

كلمة 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد :ـ

أخي : اعلم أن هذه الدنيا فانية ، وأن الآخرة هي الباقية قال تعالى (( يا قومِ إنما هذه الحياة الدنيا متاع ، وإن الآخرة هي دار القرار ))
وأخبر عنها المصطفى عليه الصلاة والسلام حيث قال (( مالي وللدنيا ! ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح عنها وتركها ... ))
ونحن نعيش في وداع العام الذي ذهبت أيامه ، فـبالأمس القريب كنا نستقبله ، وفي هذه اللحظة وبهذه السرعة نودعه ، ... عام مضى وانقضى من أعمارنا ، ولن يعود إلى يوم القيامة ، وهو شاهد لنا أو علينا بما أودعنا فيه من الأعمال ،
أسأل نفسك أخي : كم من الساعات التي عانيت فيها ، وكم من البلايا والنقم مرت عليك هذا العام المنصرم ، ؟ فمن ناجيت ؟ ومن دعوت ؟ وأي باب قرعت ؟ وأي رب رجوت ؟ وكيف وجدته ؟ فسبحان من فرج الكروب ، ويسر المصاعب ، وثبت عند النوائب !
وكم مرة مرت عليك ساعات النعم وأنت تتقلب في العافية والغنى ؟ فهل كنت لله شاكرا وله ذاكرا ؟؟؟
فلنحاسب أنفسنا يا أيها الأخوة ... كيف أمضينا هذا العام ؟ فإن كان خيرا حمدنا الله عليه وشكرناه .. وإن كان شرا تبنا إلى الله واستغفرناه ...
اعلموا أيها الأخوة ... أن بانقضاء العام انقضاء للأعمار ... قال أحد السلف ..(( كيف يفرح في هذه الدنيا .. من يومه يهدم شهره ، وشهره يدم سنته ، وسنته تهدم عمره ... كيف يفرح من عمره يقوده إلى أجله ، وحياته تقوده إلى مماته ...))

أسأل الله أن يوفقنا لكل خير وصلى الله على نبينا محمد



الملفات
ملفعمل
إذاعة عن نهاية العام.docتحميل 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد...