21 معسكراً صيفياً لطلبة المدرسة الإماراتية

0 88

[ad_1]

دينا جوني (دبي)

استحدثت وزارة التربية والتعليم مراكز تطوعية لأول مرة ضمن مراكز صيف المدرسة الإماراتية تقوم على جهود المتطوعين من قادة المدرسة الإماراتية بالتعاون مع الشركاء المحليين والعالميين. كما رشحت 58 من المشرفين والمتطوعين ومنسقي التطوع من مختلف المدارس في الدولة للمشاركة فيها.
وتنظم الوزارة البرنامج الصيفي للطلبة تحت شعار «صيف المدرسة الإماراتية» في 21 مركزاً في مختلف إمارات الدولة، ويستمر البرنامج لمدة أربعة أسابيع خلال إجازة الصيف لغاية الثاني من أغسطس. ويبلغ عدد الطلبة المسجلين حتى اليوم في معسكر صيف المدرسة الإماراتية 2380 طالباً وطالبة على مستوى الدولة. ويستهدف البرنامج مجموعتين من الطلبة، الأولى للصفوف من الأول إلى الخامس، والثانية للصفوف من السادس إلى الثاني عشر. وهو يشمل طلبة المدارس الحكومية والخاصة من المواطنين.
وأعلنت الوزارة برنامج «وجهني» الذي يأتي استكمالاً لمنتدى الطلبة «توطين 360» الذي تنظمه وزارة الموارد البشرية والتوطين، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم. ويأتي البرنامج في إطار البرنامج التوعوي الذي يوفر فرص التدريب والوظائف الصيفية في القطاع الخاص، لتنمية معرفة وثقافة طلاب المدارس من ذكور وإناث في الحلقة الثانية والثالثة بقطاع الطيران وآليات العمل فيه، بالإضافة إلى القطاع المالي وتحفيزهم على تعلّم تخصصاته المختلفة والانخراط في العمل به مستقبلاً.
وأشارت الوزارة إلى سبعة مراكز صيفية أخرى هي عبارة عن مراكز تخصصية يتم تنفيذها بالتعاون المشترك بين وزارة التربية والتعليم والقيادة العامة لشرطة دبي، بالإضافة إلى 3 مراكز مع شرطة الشارقة. وتستهدف هذه المراكز بشكل خاص المنتسبين لكشافة المدرسة الإماراتية، لما تتسم به من جوانب أساسية وأنشطة في مجال الهوية الوطنية والبرامج المجتمعية.
وتتوزع المراكز التي تمّ اختيارها على عدد من مناطق الدولة هي أبوظبي، العين، الظفرة، مدينة المرفأ، دبي، حتا، الشارقة، الذيد، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة، والفجيرة.
ويتضمن ساعات تدريبية في مجالات مختلفة، منها ترفيهية، وعلمية تكنولوجية تشمل برامج «ستيم» ورحلات ثقافية وعلمية وتصميماً جرافيكياً، وتصميم المواقع الإلكترونية، وبرامج تخصصية في البرمجة، وفنون المسرح، ومهارات الخطابة، والمهارات الرياضية. وأشارت الوزارة إلى أن البرنامج يتميز بمحتواه المتنوع والثري لمهارات الطلبة من مختلف المراحل التعليمية، والملبي لرغباتهم المستقبلية، كونه يكسبهم مهارات أكاديمية وحياتية وتنمية ذاتية. وأكدت أن هذا البرنامج يمثل أحد أهم البرامج لاكتشاف مواهب الطلبة وإبداعاتهم بعيداً عن ضغط البرنامج الدراسي اليومي.
وأطلقت وزارة التربية والتعليم أمس الأول البرنامج الصيفي لبرنامج «سفراؤنا» الذي يستهدف الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة، وطلبة الجامعات، والمعلمين في عدد من المدارس. ويستهدف البرنامج هذا العام 670 مشاركاً يتجهون إلى 10 وجهات دولية مختلفة لمدة سبعة أسابيع. وتسهم مبادرة «سفراؤنا» في إعداد الطلبة قبل المشاركة في أي من البرامج المطروحة، وتحثهم على المشاركة في المؤتمرات والدورات التدريبية، بالإضافة إلى البرامج التخصصية للمبادرة لإثراء تجاربهم، وصولاً إلى مرحلة نقل التجارب إلى المجتمع المدرسي، والميدان، والعائلة.
وكالمعتاد تطلق هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مبادرة «وتحلو بها المعرفة» لطلبة المدارس الخاصة في دبي. وتستهدف المبادرة نشر وتوثيق تجارب الطلبة ومهاراتهم عبر ممارسة أنشطة متنوعة خلال الإجازة الصيفية في إطار من المرح والمتعة، بالإضافة إلى دعوة أصدقائهم لخوض التحدي على مدار 8 أسابيع ممتدة خلال الإجازة.

[ad_2]


N/A

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد...